بروفيسور أحمد شبرين ..

مشاهدة
أخر تحديث : الخميس 12 أكتوبر 2017 - 3:56 مساءً
بروفيسور أحمد شبرين ..

فنان بربر العالمى التشكيلى بروف احمد شبرين
مواليد 1931 مدينة بربر ـ السودان ،
درس في كلية الفنون الجميلة والتطبيقية الخرطوم ، وكلية الفنون المركزية «لندن» حتى عام 1960م ، وتخصص في فنون الجرافيك وفن التلوين.

قلد الفنان وظائف عدة أهمها : رئيس قسم التصميم حتى عام 1975 ومحاضر بكلية الفنون ، وتولى عمادتها 1975 – 1980، عميد كلية الفنون الجميلة والتطبيقية 1975 ـ 1980، رئيس مجلس جامعة السودان للعلوم والتكنولوجيا، رئيس اتحاد أساتذة جامعة السودان «سابقا»، رئيس الاتحاد العام للتشكيليين السودانيين، حتى عام 2000م، أمين عام المجلس القومي للآداب والفنون سابقاً.

صمم ميداليات وأوسمة ونياشين للقصر الجمهوري في برامج القصر، لتقدم هدايا إلى الرؤساء الزائرين إلى جانب تصميم طوابع بريدية سودانية .

انجاز ثلاث جدارات اثنتان تم نسجهما بألمانيا ، والثالثة تم تنفيذها في الخرطوم من خشب الأبنوس والأخشاب المحلية، انجاز اثنتي عشرة جدار لمبانى سكنية بالخرطوم والخرطوم بحري .

أقام أربعة عشر معرضاً فرديا في عدد من الدول الأفريقية والأوروبية والآسيوية ، المشاركة في عشرة معارض جماعية داخل السودان وخارجه، صاحب ومدير جاليري شبرين للفنون « مؤسسة وقفية غير ربحية » للتشكيليين السودانيين ، وللفنانين الزائرين لغرض عرض أعمالهم في السودان ، مؤسس مدرسة الخرطوم للحروف العربية عام 1961، فيما يتصل بتشكيل الجرافيك ، كتابة الشعر وترجمة القصائد الغنائية للشاعر والكاتب المسرحي المعروف شكسبير ، له كتابات وبحوث نقدية في الصحافة المحلية والخارجية .

عمل البروفيسور فى الكثير من المواقع العلمية والتعليمة بالسودان ، واسهم اسهامات كبيرة فى مجال التشكيل ليؤسس مع رفيق دربه الفنان التشكيلى ابراهيم الصلحى مدرسة الخرطوم التشكيلية التى سعت لتأكيد البٌعد العربى الاسلامى والعودة الى الجذور باستلهام الخط العربى والزخرفة الاسلامية كعناصر اساسية فى تكوين العمل الفنى ،ليكونوا بذلك مشكلين اول المدارس الفنية بالسودان

كما اسس مركز شبرين للفنون ليكون امتدادا لمسيرته ..

انتقل الى رحمة مولاه في الخامس والعشرين من مارس 2017م تاركا وراءة ذكري واعمال عظيمة

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة محلية بربر الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.