طائرة بدون طيار لتوصيل الطرود للمواطنين بالامارات

مشاهدة
أخر تحديث : الأربعاء 7 مارس 2018 - 8:05 صباحًا
طائرة بدون طيار لتوصيل الطرود للمواطنين بالامارات

تسعى الإمارات في قادم الأيام لاعتماد أجهزة طائرة لتوصيل الوثائق الرسمية والطرود إلى مواطنيها، يأتي ذلك في إطار جهود تحديث الخدمات الحكومية. وفي هذا الصدد، قال محمد عبدالله القرقاوي، وزير شؤون مجلس الوزراء وهو يعرض النموذج على الحكومة إن الإمارات ستحاول تقديم خدماتها الحكومية باستخدام الأجهزة الطائرة، وإن هذا أول مشروع من نوعه في العالم.

وتشبه المركبة التي تعمل بالبطارية وقطرها نصف متر الفراشة ومزودة بحجيرة علوية، يمكنها أن تحمل طروداً صغيرة. وهي باللون الأبيض ومزركشة بعلم الإمارات وتعمل بـ4 محركات.

وقال المهندس الإماراتي عبدالرحمن السركال، الذي صمم المشروع إنه سيتم استخدام نظم الأمن الذي يعمل ببصمة الإصبع وبصمة العين لحماية المركبات الطائرة وشحناتها.

وقال القرقاوي إنه سيتم اختبار الأجهزة الطائرة لتحديد متانتها وكفاءتها في دبي لمدة ستة أشهر قبل تعميمها في أنحاء الإمارات خلال عام. وستشمل الخدمات في البداية تسليم بطاقات الهوية ورخص القيادة ووثائق رسمية أخرى.

وصادفت اقتراحات الاستخدام المدني للأجهزة الطائرة مصاعب عملية في أماكن أخرى في العالم.

و قال جيف بيزوس المدير التنفيذي لشركة أمازون للشراء عن طريق الإنترنت إن شركته خططت لتسليم البضائع لملايين الزبائن بأسطول من الطائرات بدون طيار، لكن مهندسين قالوا إن السلامة ومشاكل فنية تعني أنه من غير المرجح أن تصبح الخطة حقيقة واقعة في الولايات المتحدة هذا العقد.

ويواجه برنامج الأجهزة الطائرة في الإمارات عراقيل مماثلة، بالإضافة إلى درجات الحرارة التي تزيد عادة على 40 درجة مئوية في الصيف والعواصف الرملية الشديدة التي تجتاح هذا البلد الصحراوي من وقت لآخر.

وقال القرقاوي إنه خلال عام من الآن سيتم التعرف على قدرات النظام ونوع الخدمات وإلى أي مسافة يمكن تسليم الشحنة

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة محلية بربر الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.